عبر حلولها الإبداعية المبتكرة، “العالمية للأمن” تحقق آراء الريادة في عالم ما بعد الوباء

منذمداهمةوباءكوفيد-19عالمنابدايةهذاالعام،محدثًاانقلاباتكبرىفينمطحياتناوفي بيوتنا وأعمالنا؛ يواصل كشف نقاط الضعف والمواقع الهشة في حياة الأفراد والاقتصاد وأعمال الأسواق بشتى الطرق المختلفة. ولم ينحصر تأثير الجائحة على صعيد المخاطر الصحية والانكماش الاقتصادي فحسب؛ بل كانت الثغرات والمخاطر الأمنية إحدى التحديات الرئيسة التي تكشفت للعيان


فقطاع شركات الحراسات والحماية الأمنية، المسؤول عن التصدي للمخاطر المرئية والملموسة، يواجه اليوم تحديات جديدة تتجاوز الأعراض التي تهدد الصحة الشخصية والسلامة الفردية في مواقع العمل. فقد أدت الإجراءات الاحترازية الصحية الطارئة والتي اُّتخذت على عجل لمكافحة الوباء إلى جعل المؤسسات والأفراد عرضة للاختراقات والتهديدات الأمنية؛ ما يستوجب على العاملين في هذا القطاع من فرق الأمن والحماية أن يظلوا متيقظين، مع إبقاء تركيزهم على المجالات والقضايا الاستراتيجية.

وباعتبارنا جزءًا لا يتجزأ من عائلة موانئ دبي العالمية، نلتزم في «العالمية للأمن» بشكل صارم بإرشادات الوقاية من الوباء والتعليمات الصادرة عن هيئة الصحة بدبي وحكومة دولة الإمارات. واليوم، وبسبب تلك التحديات المستجدة، اتخذت مهمتنا أبعادًا جديدة، لضمان توفير أقصى حلول الأمن وخدمات الحراسة والحماية لكافة مرافق وأصول موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، ومختلف المؤسسات والكيانات الكبرى الرائدة في الدولة.

ففرقنا الأمنية تعمل الآن في بيئات ميدانية مختلفة تمامًا عما اعتادت أن تعمل به في السابق، ما يتطلب منها منهجية تفكير مختلفة أيضًا، لضمان أن تستمر جهود وأعمال تلك الفرق بالقوة والقدرة الكافيتين من أجل تأمين الحماية وراحة البال التي يتوقعها منا عملاؤنا. من أجل ذلك أوجدنا بروتوكولات استجابة جديدة كلية للتعامل مع الاحتياجات الطارئة، ووفرنا تجهيزات وأدوات أمنية متطورة. كما نجري حاليًا اختبارات مكثفة ومستمرة لإمكانات أنظمتنا للدخول عن ُبعد لضمان القدرة على التحكم والاستجابة السريعة. كل ذلك من أجل مواكبة التغييرات الشاملة التي طرأت على المشهد الأمني.

ونحن على تواصل وتعاون دائم مع شركائنا العاملين في سلسلة الإمداد والتوريد لتوفير الحماية الأمنية للبيانات وأنظمة المعلومات الخاصة بأعمالهم، كجزء حيوي من الإجراءات الأمنية والخدمات التي نقدمها لهم، للمساعدة في الحد من المخاطر التي قد تهدد أعمالهم. كما نباشر مواصلة العمل وبشكل مكثف مع الشركات المسؤولة عن تطهير وتعقيم مرافق ومقرات العمل لحمايتها من انتشار العدوى؛ فسلامة موظفينا وعملائنا تعد أولويتنا القصوى.

وقد قمنا بتحفيز وتسريع إطلاق المبادرات التي من شأنها أن تحسن من عملياتنا التي تمتاز على الدوام بمرونتها، من أجل التكيف لمواكبة التحديات المستجدة والتي يتسم بعضها بقدر عال من التعقيد. إحدى تلك المبادرات المطبقة حاليًا هي «الخوذة الذكية» المتطورة والتي تعد من أحدث الابتكارات التقنية لمساعدة أفراد وعناصر الحراسة والأمن لدينا على التعامل مع الحشود وعند أماكن الدخول والخروج، ما يمكنهم من تعقب الأشخاص المشتبه في تعرضهم للإصابة بوباء كوفيد-19، من دون الحاجة إلى التلامس الشخصي معهم أو الاقتراب منهم.

بهذا الإنجاز المبتكر، تعد «العالمية للأمن» أول مزود لخدمات الحراسة والحماية في دولة الإمارات العربية المتحدة يقوم بتبني واستخدام خوذة KC N901 الذكية والثورية في مجالها؛ حيث تشمل وظائفها قياس وتسجيل درجات الحرارة بكفاءة، إضافة إلى التعرف السريع على الوجوه للتحقق من هوية الأفراد، والقيام بالمسح والفحص السريع للمركبات والركاب المتواجدين بداخلها في آن واحد، مع القدرة على استخدام التصوير الحراري الذي يجعل الأشياء غير المرئية ظاهرة ومرئية للعيان. وتعمل الخوذة الذكية بكفاءة سواء داخليًا في الأماكن المغلقة أو في الساحات الخارجية المفتوحة.

بادرنا مؤخرًا بنشر زورق الاستطلاع المستقل ذاتي القيادة بالكامل، لتلبية متطلبات الرقابة والرصد للأمور غير المتوقعة التي قد يتسبب بها وباء كوفيد-19.

أيوب الملا، المدير التنفيذي للعمليات، العالمية للأمن

على صعيد آخر، نجحت فرقنا مؤخرًا وبسرعة كبيرة في إطلاق ونشر زورق الاستطلاع المستقل ذاتي القيادة بالكامل، لتلبية متطلبات الرقابة والرصد للأمور والأحداث غير المتوقعة التي قد يتسبب بها وباء كوفيد-19. ويضيف هذا القارب المتطور ُبعدًا جديدًا لباقة حلولنا وخدماتنا في «العالمية للأمن». ولأنه ذاتي القيادة، يتم التحكم به عن بعد، وقد تم تعزيزه بالروبوتات المتقدمة، ومعدات المراقبة التي تشمل كاميرا متقدمة ومثبتة على ذراع للتوازن، قادرة على عرض صور الفيديو البانورامية بنطاق 360 درجة من دون انقطاع، كما تم تزويد القارب بجهاز مكبر صوتي بعيد المدى (LRAD) للتواصل مع محطة القيادة والتحكم بشكل حي ومباشر.

إن أدواتنا التكنولوجية الحديثة قد رسخت دورنا بقوة كشركة رائدة في مجال خدمات الأمن والحماية في دبي، وهي ذات قدرات معززة بأنظمة أمنية مصممة خصيصًا لأداء الوظائف التي تلبي احتياجات عملائنا، ولتتكامل مع مهمتنا في حماية أصولنا البحرية وكافة المباني والمرافق الحساسة لعملائنا.

See Also

وتتعاون فرقنا الأمنية مع عملائنا بطرق متعددة؛ تشمل تنظيم وعقد الدورات التدريبية الأسبوعية للتوعية بإجراءات الوقاية من كوفيد-19 في مواقع العمل لكل عميل، إضافة إلى تبخير وتعقيم كافة حافلات ومركبات نقل الموظفين وكذلك القوارب البحرية، واتباع قواعد التباعد الاجتماعي في كافة مراحل العمليات التشغيلية، وضمان الامتثال لتعليمات الصحة والسلامة والبيئة، بما في ذلك ارتداء معدات الوقاية الشخصية خلال العمل، وفحص الغرف والأرضيات والمرافق المشتركة، والتحقق من توافر المطهرات ومواد التعقيم في كافة الأماكن. ويتم توثيق كل خطوة أو إجراء وقائي نقوم به ضمن تقارير لمتابعة مستوى الامتثال بالتعليمات، واتخاذ الإجراء اللازم في حالات عدم الامتثال، إن وجدت.

ونلتزم الآن في عملياتنا بارتداء الكمامات وأقنعة الوجه، والقفازات التي تستخدم لمرة واحدة، وبزات الوقاية التي تغطي كامل البدن، واستخدام مواد التطهير والتعقيم الصحية، باعتبارها جزءًا رئيسًا من إجراءات التشغيل القياسية المتبعة لدينا في كافة المواقع ومن قبل جميع الموظفين الإداريين والميدانيين. ويقوم رجال الأمن لدينا من ذوي الخبرة بزيارة المواقع المختلفة التي يشرفون عليها، والتأكد من الامتثال لضوابط الصحة والسلامة والبيئة، وإصدار رسائل التنبيه ضد المخالفين والتأكد بشكل عام من سير الأعمال وفق الضوابط والاشتراطات الملائمة.

إن منهجيتنا القائمة على مبدأ «العميل أو ًلا» تبقينا مواكبين أو ًلا بأول عبر خدماتنا للمتطلبات المستجدة والتحولات في عالم ما بعد كوفيد-19، والذي أظهر لنا أننا بحاجة إلى المزيد من التكيف والتطور لبناء حلول أمنية أكثر مرونة حتى نمضي قدمًا في إنجازاتنا. ونحن نعتمد في نجاحنا لتحقيق هذا الأمر على ثقافتنا المتأصلة والتي ترسخ لدينا قيم التنوع، والتنمية الذاتية للأفراد، والالتزام ببناء الشراكات، لتساعدنا في اجتياز مرحلة عدم الاستقرار الحالية التي نشهدها.

لقد بدأت إمارة دبي باستعادة نشاطها الاقتصادي، على غرار توجه الإمارات بشكل عام لإعادة إنعاش الاقتصاد، عبر سلسلة من الإجراءات المحسوبة بدقة. وتدريجيًا ستنحسر تحديات الوباء فيما نواصل في «العالمية للأمن» المضي قدمًا لتلبية احتياجات عملائنا خطوة بخطوة، عبر تقديم حلولنا الأمنية ذات المعايير العالمية.

هذا هو التزامنا الذي أثبتناه عبر المرونة والكفاءة في تقديم خدماتنا منذ نشأتنا على مدى 16 عامًا، متسلحين بسجل حافل بالتميز والتفاني في العمل.

أخبرنا برأيك?
حزين
0
سعيد
0
غير متأكد
0
مبتهج
0
حقوق النشر 2020 ، ذا زون - مجلة صادرة عن المنطقة الحرة لجبل علي ، دبي