العدد 59: التحول الرقمي، نموذج العمل الاعتيادي الجديد

في وقت مب ّكر من عام 2020، لم نكن نعلم أن جائحة كوفيد-19 هي ما ُيطلق عليه في علم الاقتصاد نظرية (البجعة السوداء)، كانت في طريقها إلينا.

في جافزا، كنا نستعد لعام قادم في أعقاب الأزمات المتوالية التي واجهها الاقتصاد العالمي. بشكل عام، اتخذنا قرارات استثمارية تتسم بالحيطة والحذر، وأطلقنا العديد من التدابير التي تساهم في خفض التكاليف التشغيلية لممارسة الأعمال، مع التركيز على تطوير القنوات التي تزيد من تحقيق الدخل لعملائنا.

في أوائل شهر مارس، أعلنت جافزا عن مبادرة دعم لعملائها، تتمثل في تخفيض كافة الرسوم المتعلقة بترخيص الأعمال، ورسوم التسجيل والترخيص والرسوم الإدارية المرتبطة بها، بنسبة تصل إلى 70 في المائة. وقد استهدفت تلك المبادرة تحقيق فوائد مباشرة وبشكل فوري لأكثر من 8,000 شركة عاملة في المنطقة الحرة، فض ًلا عن استقطاب المزيد من المستثمرين الجدد لإطلاق أعمالهم في جافزا والاستفادة من تلك التخفيضات. وإضافة إلى ذلك، تم تقديم مجموعة متكاملة من خدماتنا الإلكترونية والذكية مجانًا، وفتح إمكانية الوصول إليها عن طريق شبكة الإنترنت، من أجل تحفيز عملية التح ّول الرقمي المستمرة التي نسعى إلى تحقيقها.

وعند النظر إلى تلك الإجراءات، تظهر بشكل جلي أهمية التوقيت المثالي لإطلاقها لدعم وتمكين الأعمال؛ غير أننا ندرك الآن أنها لن تكون كافية لتحقيق الانتعاش الذي كنا نصبوا إليه، بعد التأثير الذي أحدثه الوباء والمتمثل في إغلاق الأعمال، وفرض تقييد حركة الأفراد خلال فترات برنامج التعقيم الوطني. فقمنا في موانئ دبي العالمية بالمبادرة على الفور، وفي غضون ثلاثة أسابيع فقط، بطرح مبادرة “منصة” التي تستهدف دعم التح ّول الرقمي ضمن قطاع التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ثم قمنا بإطلاق تحالف الشحن الرقمي؛ لمساعدة عملائنا على الانتقال من ممارسة التجارة التقليدية إلى الاستفادة من إمكانات الفضاء الإلكتروني.

إن رؤيتنا في موانئ دبي العالمية تتمثل في تعميم التح ّول الرقمي في كافة مراحل سلاسل التوريد، والاستفادة من البنية التحتية المتطورة لموانئنا ومحطات الحاويات والشحن التي نديرها على مستوى العالم، وكافة مناطقنا الاقتصادية وأصولنا التشغيلية ومرافقنا، وضمن هذا التوجه يأتي إطلاقنا

لتحالف الشحن الرقمي جنبًا إلى جنب مع تمكين عملائنا من الوصول إلى أدوات الحجز الإلكتروني؛ مثل “سي ريتس دوت كوم” seaRates.com و “لاند ريتس دوت كوم” .LandRates com و “إير ريتس دوت كوم” aiRRates.com، والتي تم ّكن شركات الشحن من استخدامها لحجز شحناتها بسهولة ويسر.

إن مبادراتنا الرقمية الجديدة تمثل نمط العمل الاعتيادي القادم الذي يجب علينا جميعًا تبنيه في المستقبل؛ حيث ستتحول تجارة التجزئة يومًا بعد يوم إلى تبني المنصات الرقمية عبر شبكة الإنترنت. ولا ينحصر هذا التوجه على قطاع التجزئة في دولة الإمارات فحسب، بل يعتبر توجهًا شام ًلا يتعزز تبنيه على مستوى المنطقة وخارجها. وكما قامت العديد من العلامات التجارية وشركات صناعة الملابس بإعادة التكّيف مع الأوضاع الراهنة، وتحويل خطوط إنتاجها لتصنيع المنتجات المطلوبة بشكل عاجل لتلبية احتياجات مواجهة كوفيد-19؛ مثل معدات الحماية الشخصية والكمامات وقفازات اليدين، فقد حان الوقت لقطاع التجزئة أن يقوم بمزيد من المبادرات لتبني أدوات التكنولوجيا الرقمية.

وقد أصبحت جافزا اليوم جاهزة بشكل كامل لدعم شركائها لتبني حلول التجارة الإلكترونية، التي تع ّد السبيل الوحيد للمضي قدمًا لتشكيل مستقبل قطاع التجزئة؛ من خلال توفير قدرات الوصول إلى الأسواق والاتصال بشكل لم نشهد له مثي ًلا من قبل. وفي حين أن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) قد توقع انخفاضًا عالميًا في معدلات الإنتاج والتصنيع بنسبة 9 في المائة على أساس سنوي، فإنه من غير المستبعد أن يحدث ارتداد قوي نحو الانتعاش وزيادة حجم التجارة في العام 2021، ويجب أن نكون مستعدين تمامًا للاستفادة من تلك الفرصة بأحدث الأدوات الرقمية.

إننا نؤكد لقطاع التجزئة في دولة الإمارات أنه يمكن الاعتماد علينا في جافزا لدعم احتياجاته اللوجستية الشاملة، وسنواصل تقديم خدماتنا ذات المستوى العالمي دون انقطاع.

التجارة تجمعنا بروابطها، على الرغم من تباعدنا.

 

أخبرنا برأيك?
حزين
0
سعيد
0
غير متأكد
0
مبتهج
0
حقوق النشر 2020 ، ذا زون - مجلة صادرة عن المنطقة الحرة لجبل علي ، دبي