اقرأها الآن
لاندمارك للبيع بالتجزئة: الذكاء في استخدام سلاسل التوريد واكتساب ولاء العملاء

لاندمارك للبيع بالتجزئة: الذكاء في استخدام سلاسل التوريد واكتساب ولاء العملاء

يشكل الحفاظ على الصدارة والتنافسية في صناعة البيع بالتجزئة تحديًا صعبًا، لكن مجموعة لاندمارك تمكنت عبر الدعم الذي تحظى به من جافزا بأدوات التجارة الذكية من تحسين قدرتها على التعامل مع سلسلة الإمداد لرفع مستوى رضا وولاء العملاء.

تواصل مجموعة لاندمارك ومنذ أكثر من 50 عامًا، توسعها لتصبح من الشركات القيادية في قطاع التجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند؛ حيث بدأت المجموعة بمتجر بسيط في مملكة البحرين، لتمتلك اليوم 43 علامة تجارية وما يزيد على 2,200 متجر في 21 دولة، وتتخطى قيمتها مليارات الدولارات.

وقد حققت مجموعة لاندمارك نموًا كبيرًا لأعمالها في 8 فئات تجارية رائدة في مجال البيع بالتجزئة، مدعومة بالخدمات الذكية التي تقدمها المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا(

شراكة «ذكية» عبر الخدمات الرقمية

بدأ أشيش سود، المدير التنفيذي للإمداد والتوريد في مجموعة لاندمارك، حديثه باسترجاع الأيام الأولى لانطلاق أعمال المجموعة في جافزا عام 1993 بمساحة متواضعة لا تزيد على 500 قدم مربع، لتحتل اليوم مساحة مترامية الأطراف تزيد على 330 ألف قدم مربع. وقد أسهمت الخدمات الرقمية الذكية التي تقدمها جافزا في رفع كفاءة عمليات الشركة في التوزيع.

وأفاد سود: «استفدنا بشكل كبير من المنصات الرقمية في عملياتنا التجارية وتنفيذ الخدمات اللوجستية والتخليص الجمركي والتخزين. لاسيما من خلال تطبيق «آي جافزا» للخدمات الذكية التي تم إطلاقه حديثًا، والذي يوفر تكاملًا شاملًا مع الأنظمة التشغيلية للمنطقة الحرة، إضافة إلى أنظمة «إمداد» والعالمية للأمن، التي تزيد من قدرتنا على الارتباط مع المنظومة الرقمية لجافزا بفاعلية أكبر.

وقد توسعت الشراكة بين مجموعة لاندمارك وجافزا عام 2019، عندما قامت المجموعة بتأسيس مشروعها الرائد «أوميجا دي سي»، مركز التوزيع اللوجستي المؤتمت بالكامل، والذي يعد أعلى مستودع من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي؛ حيث يبلغ ارتفاع المبنى 43 مترًا، ويستوعب ما يزيد على 2.2 مليون كرتون، وأكثر من مليوني قطعة ملابس معلقة. ويُعد المشروع الأكبر من نوعه المملوك للقطاع الخاص، والأكثر تقدمًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأوضح سود أن الموقع الاستراتيجي للمنشأة كان له دور محوري في نجاح خطط نمو الشركة وتطويرها، عبر سهولة وصول البضائع وتوزيعها إلى كامل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأوضح سود: «سمحت منظومة جافزا المتكاملة لنا باستخدام أحدث التقنيات لرفع فاعلية العمليات في «أوميجا دي سي»، كما ساعدتنا على توسيع نطاق أعمالنا لنحقق إنجازات مهمة؛ أبرزها تبنّي أحدث تقنيات الأتمتة، واستخدام الروبوتات في مستودعاتنا لتسهيل عمليات مناولة السلع وتقليل الأعمال اليدوية، ودعم اتخاذ القرار بشكل فوري»

تعزيز رضا العملاء

يشكل رضا العملاء واكتساب ولائهم أمرًا حيويًا لنجاح تجارة التجزئة على المدى البعيد، وهو الجانب الأهم الذي تركز عليه مجموعة لاندمارك. وفي هذا السياق قال سود: «يُعد تميزنا في تقديم الخدمات لعملائنا المفتاح الرئيس لتنافسيتنا وتفوقنا مقارنة بغيرنا من الشركات العاملة في صناعة التجزئة.

وقد تمكنّا من تحقيق ذلك من خلال اهتمامنا بتلبية احتياجات عملائنا والاستماع إلى ملاحظاتهم ومعرفة اختياراتهم المفضلة، ونستخدم للقيام بهذا الأمر شبكة متنوعة من القنوات لتحديد عروضنا الترويجية، كما نستثمر في الأنظمة والتقنيات الخاصة بالتعامل مع كامل مراحل سلسلة الإمداد والتوريد لضمان تسليم منتجاتنا في الوقت المناسب وبأعلى جودة، كي نعطي العميل أفضل تجربة معززة بالاستجابة الذكية لمتطلباته»

قوة البيانات

See Also

تُعتبر البيانات بالنسبة لمجموعة لاندمارك ركيزة أساسية لتحسين تجربة العميل وتطوير المنتجات الجديدة. وتساعد التقارير التنبؤية على تحليل سلوك العميل وفهم احتياجاته بشكل أعمق، من أجل تقديم خدمات مصممة لتلائم تطلعاته بشكل خاص، ورفع جودة العروض الترويجية لزيادة رضا العملاء. ووفقًا لما أوضحه سود، فقد أسهمت القرارات التي تعتمد على قوة البيانات في تحسين الكفاءة التشغيلية، والارتقاء باستراتيجيات التسعير، وتعزيز جهود التسويق. وأضاف سود: «تستخدم مجموعة لاندمارك أدوات تحليل البيانات المتقدمة لتحديد اتجاهات السوق والتنبؤ بسلوك المستهلكين، مثل التغيرات في أنماط الطلب، والحصول على نظرة أعمق للخطط المستقبلية»

نحو مستقبل أكثر صداقة للبيئة

تلتزم المجموعة بمسؤولية كبيرة تجاه البيئة، انسجامًا مع مبادئ مجموعة لاندمارك وممارساتها التجارية، لاسيما مع إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، العام 2023 «عام الاستدامة».

وتتبنى مجموعة لاندمارك العديد من المبادرات للإسهام في رؤية الدولة نحو مستقبل أكثر صداقة للبيئة، وتنفذ العديد من مشاريع الاستدامة. فوفقًا لتقرير الاستدامة لعام 2018-2019 الخاص بعملاق البيع بالتجزئة، قامت المجموعة ببناء منظومة متكاملة لألواح الطاقة الشمسية فوق أسطح مستودعاتها في دبي الجنوب، بقدرة إنتاجية تصل إلى أكثر من 3.4 مليون كيلوواط ساعة من الطاقة الكهربائية سنويًا، ما يلبي 50% من احتياجات الطاقة في المستودعات. كما حصل المقر الرئيس لمجموعة لاندمارك في دبي على شهادة LEED  الذهبية، لتميزها الفعّال في استخدام الموارد. واستثمرت المجموعة في نظام إدارة الطاقة لدولة الإمارات في العام 2018-2019، كما تخطط لتقليل انبعاثاتها الكربونية بما يصل إلى 81 ألف طن خلال السنوات الخمس المقبلة، وتوفير استهلاك الطاقة بما يعادل تشغيل أكثر من 12,500 منزل سنويًا.

وأكد سود على التزام المجموعة بتبني أفضل الطرق الفعّالة لتقليل أثرها البيئي، لإحداث تغيير إيجابي في المجتمعات التي تعمل فيها.

أخبرنا برأيك?
حزين
0
سعيد
1
غير متأكد
0
مبتهج
0
حقوق النشر 2020 ، ذا زون - مجلة صادرة عن المنطقة الحرة لجبل علي ، دبي