منظومة التجارة الإلكترونية المرنة لجافزا تستقطب شركات تلبية وتسليم الطلبات وكبرى منصات التس ّوق الإلكترونية

ضمن جهودها لتعزيز قطاع التجارة الإلكترونية المتنامي في دولة الإمارات، رسخت المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، أول وأكبر منطقة حرة للخدمات اللوجستية والتجارة، مكانتها كوجهة بارزة لتلبية طلبات التجارة الإلكترونية والمبيعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تستضيف المنطقة الـــــحـــــرة أكــــثــــر مـن 1,700 شركة تجارة إلــكــتــرونــيــة، تصل قيمة تعاملاتها إلى 7 مليارات درهم

عـــززت جـافـزا إمكاناتها الاستثنائية في المنطقة عبر خدمات رائدة لتلبية متطلبات قـطـاع الـتـجـارة الإلكترونية وتسهم في تحويل التغييرات في اللوائح وحجم الطلب على الاسـتـهـلاك إلــى فــرص للشركات الإقليمية الجديدة والقائمة. وتوفر جافزا للشركات المتواجدة ضمن موقعها القدرة على العمل ضمن منطقة جمركية واحدة تـربـط مـطـار آل مـكـتـوم الــدولــي وميناء جبل عـلـي، وتـعـد مكاًنا مثالًيا لأنشطة التجارة الإلكترونية العالمية. وقد شهدت شركات البيع بالتجزئة والجملة على حد ســــواء طــفــرة كـبـيـرة فـــي الـطـلـب على السلع عبر الإنترنت؛ ما أسهم في زيادة عدد الشركات العاملة في مجال التجارة الإلكترونية وتحول أنشطة الأعمال إلى التركيز على خدمة العملاء.

وتتيح جافزا للشركات العاملة فيها تقديم خدمات متميزة في توحيد مرافق عملياتها وتقديم خدمات تلبية وتسليم الطلبات في كامل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مـع التمتع بارتباط لا يضاهى وكفاءة في مجال الخدمات اللوجستية. وتسهم هذه العوامل جميعها في تقليل الــوقــت والتكلفة وبـالـتـالـي زيــــادة رضـا العملاء. وقـد تمكنت جـافـزا، عبر الدعم الـــذي تـوفـره دبــي الـتـجـاريـة، مـن تطوير حــلــول لوجستية رقـمـيـة تـضـمـن كـفـاءة إدارة العمليات التشغيلية للشركاء في المنطقة الحرة، ما أتـاح القدرة لشركات الــتــجــارة الإلـكـتـرونـيـة عـلـى الـعـمـل بكل انسيابية، على الرغم من التقلبات التي تسببت بها الجائحة.

بيئة فريدة لتسريع التجارة الإلكترونية فـيمنطقةالـشـرقالأوســـطوشمال إفريقي

أطلقت جافزا أخيًرا حزمة خدمات جديدة لشركات التجارة الإلكترونية، ما يؤكد دورها في تمكين شركات البيع بالجملة والتجزئة، وترسيخ مكانتها بصفتها المنطقة الحرة المفضلة للتجارة الإلكترونية في دولة الإمـارات ودول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة بشكل عـام. وتـتـراوح مساحة مـرافـق التجميع والـتـوزيـع فـي جـافـزا ما بين 300 إلى 1,000 متر مربع، مع عقود إيــجــار مــرنــة، مــا يـسـاعـد الـشـركـات على تأسيس وتوسيع أنشطتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما أن قرب المستودعات من شركات التوصيل ومراكز التجميع والمقار الإقليمية لأسواق التجارة الإلكترونية الكبرى؛ مثل «أمازون» و«نـون»، يمنح الشركات مرونة أكبر في اختصار الوقت وتقليل التكلفة.

مع التطور المستمر الذي يشهده قطاع الأعمال،أصبحتالتجارةالإلكترونيةجزًءا لا يتجزأ مـن قـطـاع البيع بالتجزئة حول العالم. وبفضل الجهود المستمرة في الـتـحـول الـرقـمـي فــي دولـــة الإمـــــارات، الــتــي تــأتــي كــثــمــرة لـــرؤيـــة وتـوجـيـهـات القيادة الرشيدة وخططها الاستراتيجية في إطـلاق «مشاريع الخمسين»، تتبوأ الدولةمركزالريادةدائًمافيمجالالثورة الرقمية. لذا، تدعم «دي بي ورلد» جميع الجهود الوطنية في هذا المجال، لتعزيز الاقتصاد وتطوير حلول مبتكرة تساعد على استدامة النمو. وتسهم المرافق المتطورة والخدمات الرائدة التي توفرها جافزا في دعم شركاء التجارة الإلكترونية، والذين يزيد عددهم على 1,700 شركة. وســـتـــواصـــل «دي بـــي ورلــــــد» تـطـويـر أنظمتها لتقديم تجربة رقمية متكاملة، بـــــدًءا مـــن الاســـتـــلام وحــتــى الـتـوصـيـل النهائي، فهدفنا هو التأكيد على التزام دبـي طويل الأمـد بتسهيل نمو التجارة الإقليمية والعالمية.

قيادة التحول الرقمي التنافسي

خــلال الـعـام 2020، حقق قـطـاع التجارة الإلـكـتـرونـيـةنـجـاًحـامنقطعالنظيرفي الدولة بقيمة سوقية بلغت 14.3 مليار درهم، ونسبة زيادة سنوية وصلت إلى %53. وخــلال الفترة نفسها، أسهمت جافزا بنسبة 50% من قيمة التجارة، حيث بلغ إجماليها سبعة مليارات درهــم. كما تم تأجير نحو أربعة ملايين متر مربع في جافزا لشركات التجارة الإلكترونية المحلية والعالمية، أي ما يعادل سبعة أضعاف المساحة الداخلية الإجمالية لدبي مول. وتوفر جافزا خيارات مرنة للشركات لنقل عملياتها إلى المنطقة الحرة مباشرة دون أي تأثر.

See Also

كما تعمل جافزا بشكل وثيق مع جمارك دبـي لتوفير منصة التجارة الإلكترونية، والتي توفر معاملات لا ورقية عبر الحدود تتسم بالسرعة والكفاءة.

تـــتـــراوح مـسـاحـات الــوحــدات الجاهزة من المستودعات بين 300 إلــى 1,000 متر مربع، مــا يمنح الـشـركـات الفرصة لمباشرة عملياتها بكل سهولة

أخبرنا برأيك?
حزين
0
سعيد
0
غير متأكد
0
مبتهج
0
حقوق النشر 2020 ، ذا زون - مجلة صادرة عن المنطقة الحرة لجبل علي ، دبي