اقرأها الآن
بي پي سي: إعادة اكتشاف الخدمات المصرفية الإلكترونية منذ 2008

بي پي سي: إعادة اكتشاف الخدمات المصرفية الإلكترونية منذ 2008

لطالماكـانـتجــافــزامـحـرًكـانـشـًطـالتطور قطاع التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عــام. ومــن خــلال توفير منصة تساعد شـركـات التجارة الإلكترونية علىالازدهار،طورتالمنطقةالحرةمجتمًعا للشركات التي تقود التحول العالمي نحو منصات الــشــراء الرقمية. ومــن بين هذه الشركات شركة «بي پي سي» (BPC) التي تعمل في مجال الخدمات المصرفية وحلول الدفع في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا منذ عـام 2008، وتوفر منصتها «سمارت فيستا»(SmartVista)مجموعةمتنوعةمن الحلول تشمل إصـــدار البطاقات، وحلول الدفع الإلكتروني، وإدارة السوق، والأنظمة الرقمية، والمدن الذكية وغيرها.

تـهـدف «بــي پـي ســي» إلــى تعزيز تبني الحلول المالية الرقمية من خلال الاستفادة من تقنيات الجيل القادم لتعزيز إدارة الأفراد والــشــركــات للمسائل الـمـالـيـة، مــا يجعل الاقتصادالرقميحقيقةواقـعـة.وتقدم الـشـركـة حـلـول الــتــجــارة الإلـكـتـرونـيـة التي تشمل معالجة عمليات الدفع لـدى التجار، وصفحات بوابات الدفع الإلكتروني لضمان قبولجميعأشكالالدفع،سواءكانمادًيا أو رقمًيا، أو حتى عن طريق رمز الاستجابة الـسـريـعـة.وحـــولالاسـتـراتـيـجـيـةالرقمية للشركة لتمكين الـتـجـارة الإلـكـتـرونـيـة في دولـة الإمــارات، قال هاني الديب، العضو الـمـنـتـدب لمنطقة دول مجلس الـتـعـاون والعراق في «بي پي سي»، متحدًثا إلى «ذا زون»: «اليوم، يمكنك طلب أي شيء من صيدلية أو بقالة عبر الإنترنت وتسلمها خـلال 24 سـاعـة، وهــذا أمـر رائـــع، ولكنه لا يخلو من تحديات على الجانب الآخـر. ومن أبــرز التحديات هنا، تحسين تجربة العملاء وزيادة الإنتاجية والكفاءة من خلال المنصات الرقمية،وهـذامانعملعلىتحقيقهعبر الحلول التي نوفرها، فمن خلال العمليات المؤتمتة التي تقدمها «بـي پي سي»، فإننا نسعى إلى الوصول بالتميز والرضا إلى مستويات أعلى.»

منصة التجارة الإلكترونية «سمارت فيستا»

تـركـز «بــي پـي ســي» على ضـمـان إتمام عمليات الدفع بسلاسة وأمــان بين جميع الأطرافالمشاركةبدًءامنالعميلوحتى الجهة الـتـي أصـــدرت البطاقة الائتمانية. وبمساعدة منصة سمارت فيستا» للتجارة الإلــكــتــرونــيــة، تــوفــر الــشــركــة بـــوابـــة آمـنـة لعملياتالدفععبرالإنترنت.وبذلك،توفر «بي پي سي» ح ًلا متكام ًلا لعملائها دون الاعتمادعلىطرفثالث.تعتمداستراتيجية الـتـجـارة الإلـكـتـرونـيـة الـخـاصـة بشركة «بي پي سـي» على ثـلاث ركائز رئيسة: الأمن الشامل، وتعزيز المنصات الحالية، ودعم خـيـارات الدفع الحالية والمستقبلية.وتعد الشركة رائدة في مجال الخصوصية والأمن، بمساعدة منصة التجارة الإلكترونية «سمارت فيستا» التي تجمع ما بين الحماية ثلاثية الأبـعـاد ونـظـام متطور لمكافحة الاحتيال يعملعلىتصفيةالمعاملاتبناًءعلى القواعد التي يضعها التاجر. وباستخدام نفسالمنصة،يمكنللعملاءأيًضاتحسين أنظمة التجارة الإلكترونية الحالية الخاصة بهم بـاسـتـخـدام بـرامـج جـاهـزة للاستخدام (Merchant Plug-In) أو سيرفرات التحكم فـي الـوصـول (Access Control Server) لمعالجة المعاملات الآمنة ثلاثية الأبعاد، أو إنشاء نظام مكافحة الاحتيال الذي يعتمد على قواعد يتم وضعها مسب ًقا.

دورالتكنولوجياالمتقدمةفيتعزيزنمو الأعمال

مع استمرار تطور التقنيات التي تسهم في تعزيز العمليات في مختلف قطاعات الأعمال حولالعالم،تمكنالقطاعالمصرفيمن الاستفادة بشكل كبير من هذه التطورات. وفيحديثهعندورالتكنولوجيافيتعزيز نمو الأعمال، قال هاني الديب: «لتحقيق التطور، نؤمن أن القطاع المصرفي بحاجة إلىالتعاونوالعملمًعابشكلوثيقمع وضع التكنولوجيا في صميم استراتيجياته. ومع التطورات التي حدثت في جميع أنحاء العالم، لا يوجد خيار أمام القطاع المصرفي سوى تبني الرقمنة. ومع ذلك، هناك حاجة إلى المساعدة على التنسيق بشكل أفضل، وتقديم الدعم، والتدريب، إضافة إلى توفير أدواتسهلةالاستخداملأنالعاملينفي الـقـطـاع ليسوا خـبـراء تقنيين. وهـنـا، تبرز الحاجةإلىالحلولالتيتوفرها«بيپي ســـي»،لأنـنـالانضمنمستوىعـــاٍلمن الأداءفحسب،بـلنضمنأيـًضـاسهولة استخدام هذه الحلول.»

See Also
Omar-Khoory

وفــي هــذا الإطـــار، تـواصـل الشركة تعزيز حلولهابناًءعلىاحتياجاتعملائها.وتلبية لمتطلبات سـوق تجارة التجزئة الإلكترونية فـي دولـــة الإمـــــارات، والـتـي وصـلـت إلى مستوى قياسي بلغ نحو 14.3 مليار درهم فـي 2020، بـزيـادة قـدرهـا 53 فـي المائة على أساس سنوي مدفوعة بطفرة التحول الرقميخلالفترةجائحةكوفيد19-،فإن الشركة تدرك متطلبات القطاع وتعمل على تعزيزقدراتهبناًءعلىهذهالمتطلبات.علاوة علىذلــك،زادتنسبةالتجارةباستخدام الأجهزةالمحمولةمنإجماليحجمالتجارة الإلكترونية في دولــة الإمـــارات من 29% في عـام 2015 إلـى 42% في 2020، ما يسلط الضوء على الطلب المتزايد للحلول التي توفرها «بي پي سي».

تجربة التسوق الإلكتروني لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقات البصرية

تـؤمـن «بــي پـي ســي» بـضـرورة أن تكون التجارة الإلكترونية والتجارب الرقمية أكثر شموًلا،وانسجاًمامعهذاالهدف،أتاحت الشركة لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقات البصريةإمكانيةالتسوقعبرالإنترنت،حيث تحقق«بيپيسي»هذاالهدفمنخلال الاستفادة من تكنولوجيا الهاتف المتحرك وخــاصــيــة الــتــعــرف إلـــى الـــصـــوت لضمان إجـــراء الأشــخــاص ذوي الإعــاقــات البصرية عمليات الشراء بأمان على مواقع إلكترونية متخصصة والدفع باستخدام الصوت فقط. وقد طّور هذه الطريقة مجموعة من الخبراء فـي «بــي پـي ســي» مـن أصـحـاب الهمم الذين يعرفون الاحتياجات المطلوبة لتوفير تجربة سلسة لأشخاص في مثل ظروفهم. وبـذلـك، أحدثت الشركة ثـورة حقيقية في تجربة التسوق لعدد كبير من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم.

أخبرنا برأيك?
حزين
0
سعيد
0
غير متأكد
0
مبتهج
0
حقوق النشر 2020 ، ذا زون - مجلة صادرة عن المنطقة الحرة لجبل علي ، دبي