الاتصال الرقمي في إكسبو 2020 دبي

ستضيف إكسبو 2020 دبي العالم لمدة 173 يومًا، حيث سيكون اليوم الواحد منها بمثابة تجربة مثيرة لخلق الذكريات والتواصل وصياغة معالم المستقبل. هذا هو وقت التعاون والابتكار، فض ًلا عن قضاء أوقات مليئة بالمرح.

يتناول معرض اكسبو 2020 دبي ثلاثة موضوعات رئيسة هي: الاستدامة والتنقل والفرص، كل موضوع يمثله جناح فريد في تصميمه المعماري مستوحى من مغزى الموضوع، لهذا سيذخر المعرض بالأبنية المذهلة والاختراعات المتطورة. وتتولى شركة سيمنز، شريك البنية التحتية الرقمية لمعرض إكسبو 2020 دبي، تنفيذ عملية الربط الرقمي لموقع إكسبو بالكامل.

جناح الاستدامة

جناح الاستدامة بمظلته الساحرة المغطاة بألواح توليد الطاقة الشمسية وبقدرته على استخراج الماء من الهواء المحيط به، يجسد القدرة على توليد الطاقة من مصادر متجددة واستغلال الموارد الطبيعية بطريقة مستدامة. يغطي جناح الاستدامة، الذي قامت بتصميمه شركة التصميمات المعمارية البريطانية غريمشو أركيتكتس، سقف هائل لا يوفر الظل فقط ولكنه ينتج الكهرباء أيضًا، وينطبق نفس المبدأ على «أشجار الطاقة» المثبتة حول المبنى وتدور مع مسار الشمس.

جناح التنقل

تم تصميم جناح التنقل متعدد الطوابق من قبل شركة فوستر أند بارتنرز المعمارية ذات الشهرة العالمية، حيث يأخذ الطابق الأرضي إلى حد ما شكل بتلة ثلاثية الأوراق. سيتمكن زوار هذا المبنى المستقبلي من معايشة آخر التطورات التكنولوجية في مجال التنقل.

جناح الفرص

تتولى شركة “كوكس أركيتكشر” الاسترالية تصميم جناح الفرص والذي سيجري تشييده بالكامل باستخدام مواد طبيعية وبدون أية مواد خرسانية. وسيضم البناء المصمم على شكل مظلة حلزونية أكثر من 100 كيلومترًا من الحبال المجدولة، ويمثل مدى أهمية تواصل البشر معًا لتحقيق الأهداف المشتركة.

إنترنت الأشياء

هناك إمكانية لأن يمثل أول معرض إكسبو، يقام في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، النموذج الأولي للمدن الذكية حول العالم بما يضمه من مباني خلابة واختراعات متطورة، حيث سيحتضن إكسبو 2020 دبي مئات المباني المتصلة فيما بينها بتقنية إنترنت الأشياء. سيتم توصيل مئات الآلاف من المجسات بمنصة مركزية لإنترنت الأشياء من خلال الأنظمة الفرعية، ما يجعل إكسبو 2020 دبي هو أكثر معارض إكسبو المتصلة رقميًا على مدار تاريخ هذه الحدث البارز منذ 168 عامًا.

See Also

نظام Mindsphere

يكمن أساس البنية التحتية الرقمية التي توفرها سيمنز في نظام مايندسفير، نظام التشغيل المفتوح القائم على تطبيقات الحوسبة السحابية تكنولوجيا إنترنت الأشياء، حيث يتم جمع البيانات من المجسات، والبوابات الإلكترونية، والأنظمة، وتطبيقات إدارة المباني كي يتم تحليلها وتصويرها باستخدام تطبيقات متطورة مثل “نافيجيتر”، والمنصة السحابية لإدارة الطاقة والمقومات من سيمنز. تم تصميم نظام سيمنز ليساعد إكسبو 2020 دبي على تحقيق أعلى مستوى من الكفاءة في استهلاك الطاقة مع الحفاظ على أمن وسلامة وراحة الزوار

مدن مختلفة، وتحديات مختلفة

ليس كل المدن تعرض لعواصف ترابية، فمدن مثل تايباي، ولوس أنجيليس، وبوينس أيريس تواجه تحديات متباينة. لهذا يقدم التحول الرقمي للبنية التحتية أساليب جديدة ومرنة لادارة أنماط مختلفة عديدة من الحالات. يقول أوليفر كرافت، مدير سيمنز التنفيذي لشئون إكسبو 2020 دبي: “ُيبرز الحل الذي نقدمه في دبي كيف تسهم البنية التحتية الذكية في بناء مدن أكثر حيوية واستدامة حول العالم. فعملنا لا يقتصر على إيجاد التقنية المتطورة، لكنه يهدف إلى خلق القيمة المضافة للمجتمع وتحسين نوعية الحياة في المدن التي نعيش فيها.”

أخبرنا برأيك?
حزين
0
سعيد
0
غير متأكد
0
مبتهج
0
حقوق النشر 2020 ، ذا زون - مجلة صادرة عن المنطقة الحرة لجبل علي ، دبي